بنك الإمارات دبي الوطني يعلن نتائج الربع الأول من عام 2017

صافي الربح يرتفع بنسبة 4% مقارنة بالعام السابق و1% مقارنة بالربع السابق ليصل إلى 1.87 مليار درهماً

أبرز النتائج المالية
أعلن بنك الإمارات دبي الوطني البنك الرائد في المنطقة، عن تحقيق نتائج مالية قوية انعكست من خلال ارتفاع صافي الربح بنسبة 4% مقارنة بالعام السابق و1% مقارنة بالربع السابق ليصل إلى 1.87 مليار درهماً. وقد شهد الأداء التشغيلي دعماً من خلال ضبط النفقات وانخفاض المخصصات. وتحسن صافي دخل الفائدة بنسبة 1% مقارنة بالربع السابق نتيجة نمو القروض فضلاً عن تحسن الهوامش. كما نما دخل الرسوم الأساسية بنسبة 27% مقارنة بالربع السابق و7% مقارنة بالعام السابق وذلك على خلفية تحسن دخل الصرف الأجنبي وأسعار تحويل العملات. وخلال الربع، تحسن صافي هامش الفائدة نظراً لأن الارتفاع الذي طرأ على أسعار الفائدة قد أدرج في دفتر القروض مما أدى إلى تراجع الضغوط على أعمال التمويل.  وتواصل ميزانية البنك العمومية حفاظها على مركزها القوي حيث شهدت مزيداً من التحسينات في جودة الائتمان والسيولة مدعومة بنسب رأس المال القوية.

أبرز النتائج المالية – للربع الأول من عام 2017

  • بلغ صافي الربح 1.87 مليار درهماً، بزيادة بنسبة 1% مقارنة بالربع السابق و4% مقارنة بالعام السابق
  • بلغ إجمالي الدخل 3.6 مليار درهماً مرتفعاً بنسبة 4% مقارنة بالربع السابق ومنخفضاً بنسبة 7% مقارنة بالعام السابق نتيجة انخفاض الأرباح الناتجة عن بيع الاستثمارات.
  • بلغ إجمالي الأصول 452.0 مليار درهماً، مرتفعاً بنسبة 1% عن نهاية العام 2016.
  • ارتفاع قروض العملاء بنسبة 2% مقارنة بنهاية العام 2016 لتصل إلى 295.3 مليار درهم.
  • ارتفاع ودائع العملاء بنسبة 3% مقارنة بنهاية العام 2016 لتصل إلى 319.2 مليار درهم.
  • تحسن صافي دخل الفائدة بنسبة 1% مقارنة بالربع السابق على خلفية تحسّن الهوامش.
  • ارتفاع إجمالي دخل الرسوم الأساسية بنسبة 27% مقارنة بالربع السابق وذلك على خلفية تحسن الدخل من الصرف الأجنبي وأسعار تحويل العملات.
  • تحسن تكلفة المخاطر إلى 80 نقطة أساس نتيجة تراجع تكلفة انخفاض القيمة البالغة 639 مليون درهماً أي أقل بنسبة 23% مقارنة بالربع الأول من العام 2016، حيث ساهم في ذلك عمليات إعادة قيد وتحصيلات بقيمة 364 مليون درهماً.
  • تحسن نسبة القروض منخفضة القيمة إلى 6.3% في حين اكتسبت نسبة تغطية القروض زخماً إضافياً لتصل إلى 122.5%.
  • بقيت نسبة القروض إلى الودائع مستقرة عند حدود 92.5% وهي ضمن النطاق الذي تستهدفه الإدارة.
  • انخفضت نسبة الشق الأول من رأس المال إلى 17.8% نظراً لأن الأرباح المحتجزة قد تمت موازنتها بسداد توزيعات الأرباح.

وفي معرض تعليقه على أداء المجموعة، قال هشام عبدالله القاسم، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب في مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني: ” لقد تمكن بنك الإمارات دبي الوطني من تسجيل بداية مشجعة للعام 2017 من خلال تحقيق نمو بنسبة 4% في صافي الأرباح والمزيد من الدعم لميزانيته العمومية الذي انعكس في تحسن جودة التمويلات والسيولة، إلى جانب نسب رأس المال القوية. ومن دواعي سرورنا أن تتمكن وحدات الخدمات المصرفية الاستثمارية وإدارة الأصول في البنك من أن تستكمل بنجاح أول طرح أولي للاكتتاب العام في دولة الإمارات العربية المتحدة لعام 2017 مع إطلاق شركة الإمارات دبي الوطني ريت. كما يسرنا أيضا أن ينال البنك لقب العلامة التجارية المصرفية الأكثر قيمة في دولة الإمارات العربية المتحدة ويتم تصنيفه في المرتبة 75 على مستوى العالم من قبل مجلة ذا بانكر. وتنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة – حفظه الله، بتكريس عام 2017، عام الخير، بكافة مبادراته ومشاريعه وبرامجه لشهداء الإمارات الشجعان، تبنى بنك الإمارات دبي الوطني نهج “العطاء” على النحو الذي حدّده وعرّفه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله، وذلك من خلال تكريس كافة أنشطة الخدمة المجتمعية المدرجة على جدول أعمال البنك لهذا العام لإحداث فرق كبير في حياة الأفراد والمجتمع عموماً.”

المزيد